لماذا هذه المدوّنة؟

إطلاق المدوّنة: 27 تشرين الثاني 2014.
****************
للتذكير: سبق وأنشأنا مدوّنة هذا عنوانها http://arabicsagesse.blogspot.com/

رابط أغنية إنت المعنى (كلمات ماري القصّيفي - لحن روجيه صليبا)

رابط أغنية يا عواميد الحكمة السبعة (كلمات ماري القصّيفي - لحن إيلي الفغالي)

رابط أغنية فوق التلّة الما بتنام (كلمات ماري القصّيفي - اللحن والأداء لنادر خوري)

رابط أغنية يا حكمتنا (كلمات زكي ناصيف - لحن نديم محسن)

الأبواب

الاثنين، 7 مارس، 2016

تعبير كتابيّ (للتمرّن) - المجموعة الأولى - الحلقة الثالثة


 شباط 2016
تمارين على التعبير الكتابيّ - المرحلة الأساسيّة الثالثة – المجموعة الأولى

 الموضوع  رقم 1:
       صِف معلّمك وهو يشرح الدّرس، وتكلّم على الجوّ الذي يسود الصّف، مبديًا رأيك فيه وفي العلم.
***
 الموضوع رقم 2:
       صدف أن زرت صديقًا، فوجدته طريح الفراش. صِفه وهو يعاني من الألم، ذاكرًا سبب مرضه وناقلاً مشاعرك نحوه.
***
 الموضوع رقم 3:
       رحلَ الشتاءُ وحلّ نيسان. حصلَ انقلابٌ جميلٌ في الطّبيعةِ والكائنات. صفْ مشاهداتِكَ، مبديًا رأيَك.
***
 الموضوع رقم 4:
       صِف بيتك، متحدِّثًا عن علاقة الوالدَين بعضهما ببعض، وعلاقتهما مع أولادهما، ومبديًا شعورك.
***
 الموضوع رقم 5:
       شاهدت فلاحًا يعمل في حقله. صفه مبديًا شعورك.
***
 الموضوع رقم 6:
       صف سهرة عائليّة في فصل الشتاء، مبديًا شعورك.
***
 الموضوع رقم 7:
       رافقت أهلك إلى السّوق لشراء الهدايا والملابس. شاهدت فقيرًا يستجدي المارّة. صف ما شاهدت مركِّزًا وصفك على الفقير، واذكر شعورك.
***
 الموضوع رقم 8:
       حلمت انّك أصبحت حاكمًا تحكم بالعدل وتنشر المساواة بين شعبك، ثمّ استيقظت فسعيت وتمنّيت تحقيق ما حلمت به.
***
 الموضوع رقم 9:
       صف مدرستك وما تتركه من أثر في نفسك.
***
 الموضوع رقم 10:
       شاهدت مباراة في كرة القدم بين فريق مدرستك وفريق آخر. صف ما شاهدت.
***
 الموضوع رقم 11:
       قارن بين الحياة في الرّيف والحياة في المدينة مستخدمًا الأدلّة المقنعة للتّعبير عن وجهة نظرِك.
***
 الموضوع رقم 12:
       شاهدْتَ تلميذَين أحدهما يتغنّى بماله والآخر باجتهاده وتفوّقه.
            أعطِ رأيك في ما سمعته.
***
 الموضوع رقم 13:
       "من براءة الطّفولة إلى عزم الشّباب إلى نضج الكهولة إلى حكمة الشّيخوخة يختصر عمر الإنسان".
 تحدّث عن هذه المراحل متوقّفًا عند نكهة الحياة في الوجود الإنساني.
***
الموضوع رقم 14:
       جرى حوار بينك وبين صديق لك، فأنت تدعوه إلى المطالعة وهو يميل إلى الانترنت. إشرح ما جرى بينكما سردًا ووصفًا وحوارًا.
***
الموضوع رقم 15:
       أكتب مقطعًا تكشف فيه بعضًا من جوانب حياتك الخاصّة خلال فترة الدّراسة من السّنة الماضية.
***
الموضوع رقم 16:
       اتّصلَ بكَ رفيقُكَ ليعلمَكَ بوفاةِ جدّتِهِ التي عانَتْ طيلةَ شهرَين من مرضٍ عُضالٍ تمكّنَ أخيرًا من التغلّبِ عليها. وطلبَ منكَ أن تكتبَ له كلمةً مؤثِّرةً لرثائِها في يومِ وداعِها الأخير..
       اكتُبْ نصًّا تُناجي فيه الجدّة، وتعبّرُ فيه عن حزنِكَ الشّديدِ على وفاتِها.
***
 الموضوع رقم 17:
       أكتبْ رسالةً وجدانيّةً إلى أحدِ الأصدقاءِ المهاجرين، مسترجِعًا ذكرياتِ الطّفولةِ الحميمةِ التي جمعتْكما معًا، واطلبْ إليه العودةَ ليساهمَ في نهضةِ الوطنِ وازدهارِه، مستخدِمًا نمطًا إيعازيًا – وصفيًّا، ومتدرّجًا في عرضِ أفكارِكَ من مقدّمة، إلى صلبِ موضوع فخاتمة.
***
 الموضوع رقم 18:
       شاهدتَ رجلاً شيخًا تظهر عليه علامات العجز في كلّ تصرّفاته وأعماله، فوقفْتَ تتأمّله.
 ماذا أوحى إليكَ وضعُهُ ومآله؟ وما الحكمةُ الّتي خرجْتَ بها من هذه المشاهدة؟
***
 الموضوع رقم 19:
       تلوّث الهواء قضيّة بيئيّة خطرة تستدعي المعالجة الواعية.
        بيّن أربعة أسباب لتلوّث الهواء في لبنان، والأضرار النّاجمة عنه، مقترحًا لكلّ سبب حلاًّ مناسبًا.
***
 الموضوع رقم 20:
       الحريّة مطلب الإنسان والحيوان والنّبات. هي حقّ وواجب، في سبيلها ترخص الدّماء.
          حدّثنا عن الحريّة وابدِ رأيكَ.
***
 الموضوع رقم 21:
       العملُ يبعِدُ عنّا الضّجرَ والرّذيلةَ والحاجةَ ويجعلُنا سعداء. اشرحْ هذا القولَ مبديًا رأيَك.
***
 الموضوع رقم 22:
       للتطوّر التكنولوجي حسناته ومساوئه. ما هو التطوّر؟ ابدِ رأيك.
***
 الموضوع رقم 23:
       يقال إنّ الولدَ هو صورةٌ عن أهلِه.
        عالجْ هذا القولَ مركّزًا على تأثيرِ الوالدَين في تكوينِ شخصيّةِ أولادِهما. وما هي الطّبائعُ الّتي اكتسبْتَها من أهلِك: وهل أنت راضٍ عنها؟
***
 الموضوع رقم 24:
       عرف اللّبنانيون الهجرة منذ القدم ولا يزالون. فمنهم من هاجر هربًا من الظّلم والاضطهاد. ومنهم من هاجر طلبًا للعلم والكسب. ومهما كان السّبب، فاللّبناني هجر أرضه ووطنه إلى بلاد يجهل لغتها وأهلها.
      أكتب ما تعرفه حول هجرة اللّبناني. وهل درّت له الخير أو الويلات؟ وابدِ رأيكَ.
***
 الموضوع رقم 25:
       الإنسان في طبعِهِ يميلُ الى الحريّة. اروِ حادثةً أو قصّةً تشرح من خلالها أهميّة الحريّة في حياة كلّ إنسان.

***

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق