لماذا هذه المدوّنة؟

إطلاق المدوّنة: 27 تشرين الثاني 2014.
****************
للتذكير: سبق وأنشأنا مدوّنة هذا عنوانها http://arabicsagesse.blogspot.com/

رابط أغنية إنت المعنى (كلمات ماري القصّيفي - لحن روجيه صليبا)

رابط أغنية يا عواميد الحكمة السبعة (كلمات ماري القصّيفي - لحن إيلي الفغالي)

رابط أغنية فوق التلّة الما بتنام (كلمات ماري القصّيفي - اللحن والأداء لنادر خوري)

رابط أغنية يا حكمتنا (كلمات زكي ناصيف - لحن نديم محسن)

تساهم في الطباعة والتصوير: السيّدة ميّادة أبي خليل

السبت، 24 فبراير 2018

اختبار للصفّ الأساسيّ التاسع - 17 شباط 2018



فرنسا، 20 تمّوز 1995
سَيِّدَتي الوالِدَةُ المُحِبَّةُ والْحَنون
أَعَزَّكِ اللهُ يا مِثالَ الفَضْلِ والفضيلَة
1- يَحُلُّ عيدُ ميلادِكِ بعْدَ أُسبوعٍ وَأنا محرومةٌ بِسَبَبِ بُعْدِ المسافةِ منْ لذّةِ المثولِ بيْنَ يديْكِ لِتقديمِ واجبِ التهنئةِ، ولكنْ كلَّما بَعُدَتْ بينَنا المسافاتُ ازدادَ حبّي لكِ وَتعلُّقي بِكِ، فَأنتِ الحبُّ الحبُّ كلُّه. فإذا دخلْتِ اليومَ الى الفؤادِ الفائضةِ فيهِ المشاعِرُ الصادقةُ، يسهلُ عليْكِ أنْ تُدرِكي مِقدارَ حُبّي لَكِ وَتعلُّقي بِشخصِكِ اللطيفِ، وَأنْ تَعْرفي حقيقةَ السرورِ الّذي (تملّكني) عندَما لاحَتْ تباشيرُ عيدِ ميلادِكِ الطاهِرِ.
      2- إنَّ حبّي لكِ بحرٌ يوازي حنوّكِ عليَّ، وإنَّ معرفَتي جميلَكِ تعادِلُ الأتعابَ الّتي تحمَّلْتِها على تهذيبي. فأنا (أحفظُ) عن ظهرِ قلبي حفظًا عميقًا العباراتِ الذهبيّةَ المنقوشةَ على صحيفةِ فؤادي، وَكلُّها ناطقةٌ بِمعروفِكِ وَحنانِكِ اللذينِ هُما خيرُ صورةٍ لِلأمّهاتِ، وَأعظمُ قدوةٍ لهنَّ. ولمّا كان عيد ميلادك محطّة ينفَسِح فيها المجال لإظهار العواطِف القلبيّة فإنّني أعتبر نفسي أسعد البنات. وذاكَ لأنَّه يُبْهِجُني كثيرًا في هذا العيدِ أنْ أُوجِّهَ أفكاري الى أمّي الحنونِ معَ مشاعرِ محبّةٍ (أكنُّها) لَها اعترافًا بِحسنِ صنيعِها. فَاقْبَليها أيّتُها الوالدةُ الرؤوفُ بِمنزلةِ تهنئةٍ بِهذا العيدِ المبارك. وَكوني على ثقةٍ أنَّني لا أقطَعُ ذكرَكِ ولا تذهَبُ صورتُكِ منْ مُخيِّلَتي، ولَا تغيبُ حسناتُكِ عنْ بَصَرِي، ولَا تَنْحَجِبُ نَصائِحُكِ وَإرشاداتُكِ عنْ قلبي، وَذلكَ كُلُّهُ يَدْفَعُني إلى زيادةِ النشاطِ وَالاجتهادِ في إرضائِك.
وَكيف لي أنْ أعيشَ منْ دونِك؟
3- وَفي الختامِ، أَرْفَعُ أَحَرَّ الدعَواتِ لِلإلهِ الرحيمِ (كي يُبْقيَكِ) لي مُرشِدَةً حكيمةً تُهْديني إلى الطُّرُقِ المسْتقيمةِ، وَأَطْلُبُ إليْهِ تَعالى أنْ يَمْنَحَكِ الحياةَ المديدةَ المليئةَ بِالسعادةِ والهَناءِ حتّى أَسْعَدَ بِسَعْدِكِ وأعْتَزَّ بِعِزِّك.
وَدُمْتِ سَنَدًا ومُرْشِدًا لابْنَتِكِ الّتي تُفَكِّرُ فيكِ لَيْلَ نَهار.
                                                                  ابْنَتُكِ المُخْلِصَة سامِيَة                       
                                                               (بتصرّف)    
          
1. حدّدِ المُرسِلَ وَالمُرسَلَ إليْه، ثمَّ اذكرْ مكانَ الإرسالِ وَزمانِه.   (علامتان)
2. اخترِ الإجابةَ الصحيحةَ في ما يأتي: (ثلاث علامات)
 الرابط "لكن" يفيد:
                  أ_  التعقيب
                  ب_ الاستدراك
نوع النصّ:
                  أ_ رسالة رسميّة
                  ب_ رسالة إخوانيّة
أسلوب الكاتبة:
                  أ_ إبداعيّ
                  ب_ تواصليّ
3. ما مُناسَبَةُ كتابةِ هذه الرّسالَةِ، وَما الّذي دفعَ المُرسِلَ إلى مُخاطبَةِ المُرسَلِ إليْه بِالمراسلةِ، أعطِ شاهدًا من النصِّ على ذلكَ. (علامتان)
4.  ضعْ مكانَ النُّقط سمةً ملائمةً لِشخصيّةِ الابنة والأمّ  (مؤمنة - حنون - حكيمة - صبور) (أربع علامات)
الابنة .........     لأنَّهُا قالَت: "إنَّ حبّي  لكِ بحرٌ يوازي حنوّكِ عليّ"
الأمّ ..........     لأنَّ الابنة قالَت: لا تَنْحَجِبُ نَصائِحُكِ وإرشاداتُكِ عن قلبي.
الابنة .........      لأنّها قالتَ: أرْفَعُ أَحَرَّ الدَّعَواتِ للإله الرّحيمِ كي يُبْقيَكِ لي مرشِدَةً.
الأمّ ...........       لأنّ الابنة قالَت: إنّ معرفتي جميلَكِ تعادِلُ الأتعابَ الّتي تحمّلْتِها على تهذيبي
5. "إنّ حبّي لكِ بحرٌ". حدّدِ الصورَةَ البَيانِيّةَ الوارِدَةَ في هذه العبارةِ، بيّنْ أركانَها، وَاشرحْ وَظيفتَها. (ثلاث علامات)
6. حدّدْ صيغةَ الأسلوبِ الإنشائيِّ في هذهِ العبارةِ الآتيةِ: "وكيف لي أنْ أعيشَ منْ دونِك؟"، وأوضحْ دلالتَها. (ثلاث علامات)
7. وَرَدَ تَكرارٌ في القسمِ الأوّلِ. حَدِّدْهُ واذكرْ وَظيفَتَهُ المعنويّةَ والفنيّةَ. (ثلاث علامات)
8. تخيّلْ في ثلاثةِ أسطرٍ أنَّ الأمَّ بعدَ قراءتِها هذه الرسالةَ ردَّتْ على ابنتِها، فَماذا عساها أن تقولَ لَها؟  (ثلاث علامات)
9. اشرحِ العبارةَ الآتيةَ: فأنا أحفظُ عن ظهرِ قلبي حفظًا عميقًا العباراتِ الذهبيّةَ المنقوشةَ على صحيفةِ فؤادي. (علامتان)
10. ما إعرابُ الجُملِ الَتي وَرَدَتْ بَينَ قَوسَين؟ (أربع علاماتٍ)
11. أعْرِبْ ما أُشيرَ إلَيهِ بِخطٍّ. (أربع علامات)
12. إنْسَخِ العبارَةَ الآتيَةَ، وَاضبطْ أواخرَ كلماتِهِا بِعلاماتِ الإعراب: (علامتان)
ولمّا كان عيد ميلادك محطّة ينفَسِح فيها المجال لإظهار العواطِف القلبيّة فإنّني أعتبر نفسي أسعد البنات.
13. قطّعِ البيتَ الآتِيَ، واذْكُرْ تَفعيلاتِه، وَوَزْنَهُ، وحدَّدْ قافيتَهُ وَرَويَّهُ.(أربع علامات)
خُذي العَفْوَ مِنّي تَسْتَديمي مَوَدَّتي             وَلا تَنْطِقي في ثورَتي حينَ أَغْضَبُ

ب- في التعبير الكتابيّ: (21علامة)
الموضوع: سافرْتَ إلى بلدٍ غربيّ لِتدرسَ في إحدى جامعاتِه.
أكتُبْ رسالةً إلى أحدِ أفرادِ عائلتِك في الوطنِ، تخبِرُهُ فيها عنْ أيّامِ الدراسةِ الشاقّةِ في تخصُّصِكَ، 
وَعنِ الحياةِ الاجتماعيّةِ في ذلكَ البلدِ، مُظْهِرًا ما أعجَبَكَ فيه وما واجَهَكَ من صعوبات. (200-250 كلمة)
(لا تنسَ العنوان)
توزّع علامة التعبير الكتابيّ على النّحو الآتي:
     _توسيع الفكرة/الأفكار توسيعًا وافيًا متدرّجًا مترابطًا ملائمًا للمطلوب  
    _ توظيف المكتسبات البلاغيّة والصّرفيّة والنّحويّة والإملائيّة
    _ التّمايز والفرادة
    _ الاتقان في حسن العرض والتّقديم (احترام أقسام الرسالة)
    _ وضع عنوان ملائم
- 21
- 9
- 7
- 2
- 2
- 1





أسس تصحيح امتحان الصفّ الأساسيّ التاسع
رسالة إلى الوالدة
دراسة نصّ
عناصر الإجابة
العَلامة:
60
أ.1
المرسل: الابنة_المرسل إليه: الوالدة
مكان الإرسال: فرنسا_ زمان الإرسال: 20 تمّوز 1995
(نصف علامة لكلّ إجابة)
2

أ ـ 2
الاستدراك_رسالة إخوانيّة_إبداعيّ (علامة لكلّ إجابة)          
3
أ ـ 3
مناسبة الرسالة: تهنئة الابنة والدتها بعيد ميلادها. (علامة)
سبب المراسلة: الابنة تعيش في فرنسا (نصف علامة)
والدليل على ذلك: فرنسا والعبارة الآتية: وَأنا محرومةٌ بِسَبَبِ بُعْدِ المسافةِ منْ لذّةِ المثولِ بيْنَ يديْكِ  (نصف علامة)
2
أ.4
حنون_حكيمة_مؤمنة_ صبور (علامة لكلّ إجابة)
4
أ ـ 5
الصورة البيانيّة:  إنّ حبيّ لك بحر،  نوعها: تشبيه  (علامة)
المشبّه: حبّي_المشبّه به: بحر_أداة التشبيه: محذوفة_وجه الشبه: محذوف تقديره السعة. (ربع علامة لكلّ ركن)
الوظيفة: ساهم هذا التشبيه في تأكيد مشاعر الحبّ العميقة تجاه الوالدة (علامة)
3
أ ـ 6
وكيف لي أنْ أعيشَ منْ دونِك؟ هذه الصورة الإنشائيّة صيغتها الاستفهام (علامة)
دلالتها: تأكيد مكانة الأمّ في قلب الابنة، فغيابها عنها أمر مستحيل. (علامتان)
3
أ ـ 7
 فَأنتِ الحبُّ الحبُّ كلُّه: تكرار كلمة الحبّ.  (علامة)
الوظيفة المعنويّة: التشديد على حبّ الابنة لأمّها، وتقدير جميلها، وحفظ توجيهاتها (علامة)
الوظيفة الفنّيّة: خلق إيقاع موسيقيّ.... (علامة)
3

أ ـ 8
إجابة حُرّة شرط الالتزام بالحجم واعتماد لغة سليمة وأفكار منطقيّة.
3


أ.9
تعني العبارة: الابنة حفظت حديث أمّها وتوجيهاتها ونصائحها الراسخة في قلبها وعقلها
(علامتان)
2
أ.10
تملّكني: جملة فعليّة لا محلّ لها من الإعراب لأنّها صلة الموصول
أحفظ: جملة فعليّة واقعة في محلّ رفع خبر المبتدأ "أنا"
أكنّها: جملة فعليّة واقعة في محلّ جرّ نعت "محبّة"
كي يبقيك: مصدر مؤوّل واقع في محلّ جرّ بحرف الجرّ (علامة عن كلّ إجابة)
4
أ ـ 11
 كلّه: توكيد "الحبّ" تبعه في حالة الرفع مرفوع وعلامة رفعه الضمّة الظاهرة على آخره. وهو مضاف، والهاء ضمير متّصل مبنيّ في محل ّجرّ بالإضافة.
حفظًا: مفعول مطلق منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره والثانية للتنوين.
المديدة: نعت "الحياة" تبعه في حالة النصب منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة
على آخره.  
ليلَ نهارَ: ظرف زمان مبنيّ على فتح الجزءين مبنيّ في محل ّنصب مفعول فيه.
(لِكُلِّ كَلِمَةٍ عَلامَة واحدة)
4
أ ـ 12
وَلمّا كانَ عيدُ ميلادِكِ محطّةً ينفَسِحُ فيْها المجالُ لِإظهارِ العواطِفِ القلبيّةِ فَإنَّني أعتبرُ نفسي أسعدَ البناتِ. (تحسم نصف علامة عن كلّ خطأ)
2
أ. 13
خُذي العَفْوَ مِنّي  تَسْتَديمي مَوَدَّتي             وَلا تَنْطِقي في ثورَتي حينَ أَغْضَبُ
خُذِلْ عَفْوَ مِنْنِيْ تَسْتَدِيْمِيْ مَوَدْدَتِيْ             وَلَاْ تَنْطِقِيْ  فِيْ  ثَوْرَتِيْ حِيْنَ أَغْضَبُوْ
//0  /0/ /0/0 /0//0/0 //0//0          //0 /0//0 /0 /0//0  /0/ /0//0
فعولن   مفاعيلن    فعولن  مفاعلن          فعولن  مفاعيلن   فعولن   مفاعلن
البحر الطويل التامّ غير سالم 
القافِيَة: أغْضَبُوْ (/0//0)
الرَّوِيّ: الباء المضمومة (بو)
قَطَّعَ البَيْتَ: كَتَبَ الرُّموزَ وَكَتَبَ التَّفْعيلات (علامتان)
ذَكَرَ اسْمَ البَحْرِ (نصف عَلامة)
حدّد الرويّ (0.75)
حَدَّدَ القافِيَةَ (0،75)
4
ب ـ تعبير كتابيّ
توزّع علامة التعبير الكتابيّ على النّحو الآتي:
     _توسيع الفكرة/الأفكار توسيعًا وافيًا متدرّجًا مترابطًا ملائمًا للمطلوب:   
تسع علامات.
    _ توظيف المكتسبات البلاغيّة والصّرفيّة والنّحويّة والإملائيّة: سبع علامات
    _ التّمايز والفرادة: علامتان.
    _ الاتقان في حسن العرض والتّقديم (احترام أقسام الرسالة): علامتان.
    _ وضع عنوان ملائم: علامة واحدة.
 21