لماذا هذه المدوّنة؟

إطلاق المدوّنة: 27 تشرين الثاني 2014.
****************
للتذكير: سبق وأنشأنا مدوّنة هذا عنوانها http://arabicsagesse.blogspot.com/

رابط أغنية إنت المعنى (كلمات ماري القصّيفي - لحن روجيه صليبا)

رابط أغنية يا عواميد الحكمة السبعة (كلمات ماري القصّيفي - لحن إيلي الفغالي)

رابط أغنية فوق التلّة الما بتنام (كلمات ماري القصّيفي - اللحن والأداء لنادر خوري)

رابط أغنية يا حكمتنا (كلمات زكي ناصيف - لحن نديم محسن)

تساهم في الطباعة والتصوير: السيّدة ميّادة أبي خليل

الأربعاء، 10 يناير 2018

أغنية المطر - نصّ للأساسيّ الخامس

     
   
أغنية المطر
أنا خيوطٌ فضيّة تطرحُني الآلهةُ من الأعالي فتأخذُني الطبيعةُ وتنمِّقُ بيَ الأوديةَ.
أنا لآلئُ جميلةٌ نُثِرَتْ مِنْ تاجِ عَشْتَروتَ فسرقَتْني ابنةُ الصباحِ ورصَّعَتْ بيَ الحقولَ
أنا أبكي فتبتسمُ الطلولُ وأتّضعُ فترتفعُ الأزهارُ
الغيمةُ والحقلُ عاشقان وأنا بينهُما رسولٌ مُسْعِفٌ أَنْهَمِلُ فأبرِّدُ غليلَ هذا وأشفي علّةَ تلك
صوتُ الرعدِ وأسيافُ البرقِ تبشّرُ بقدومي وقوسُ قُزَحٍ يُعْلِنُ نهايةَ سفرتي
أَصْعَدُ من قَلْبِ البحيرةِ وأسيرُ على أجنحةِ الأثيرِ حتّى اذا ما رأيتُ روضةً جميلةً سقطتُ وقبّلتُ ثغورَ أزاهِرِها وعانقتُ أغصانَها
في السكينةِ أطرقُ بأناملي اللطيفةِ بلّورَ النوافذِ فتؤلّفُ تلك الطَرَقاتُ نغمةً تفقهُها النفوسُ الحسّاسة
أنا تَنْهِدَةُ البحرِ، أنا دمعةُ السماءِ، أنا ابتسامةُ الحقلِ
                                                                جبران خليل جبران

تنمِّقُ: تزيّنُ        عشتروت: إلهة الحبّ عند الكنعانيين         رصعّت: زيّنت    الطلول: المرتفعات

أتضع: أتواضع    أنهملُ: أسقط بسُكون     علّة: مرض        غليل: جوف     الأثير: الهواء      روضة: حديقة


ثغور: ج. ثغر. أفواه        بلّور: زجاج       تفقهُها: تفهمها             تَنْهِدَةُ البحر: المقصودُ بها، تَبَخُّر المياه

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق