لماذا هذه المدوّنة؟

إطلاق المدوّنة: 27 تشرين الثاني 2014.
****************
للتذكير: سبق وأنشأنا مدوّنة هذا عنوانها http://arabicsagesse.blogspot.com/

رابط أغنية إنت المعنى (كلمات ماري القصّيفي - لحن روجيه صليبا)

رابط أغنية يا عواميد الحكمة السبعة (كلمات ماري القصّيفي - لحن إيلي الفغالي)

رابط أغنية فوق التلّة الما بتنام (كلمات ماري القصّيفي - اللحن والأداء لنادر خوري)

رابط أغنية يا حكمتنا (كلمات زكي ناصيف - لحن نديم محسن)

الأبواب

الأربعاء، 17 ديسمبر، 2014

الأساسيّ السابع وتأليف كتب للصغار (المنهج الأميركيّ)




الغلاف الرابع الخارجيّ... له مكانته!!!

        تأليف قصص الأطفال مسؤوليّة تجمع بين العلم والثقافة والفنّ والموهبة الأدبيّة، وتتطلّب معرفة عميقة بعلمَي النفس والاجتماع. ينطلق الكاتب خلال مغامرته هذه في عالم الخيال مسلّحًا بحسّ المسؤوليّة ووعيّ تام إلى أنّ ما يكتبه موجّه لعقول بريئة بقدر ما هي فضوليّة متوقّدة.
          وحين نطلب من تلامذتنا أن يقرأوا أو يكتبوا قصصًا للأطفال، فإنّما نرغب في اكتشاف قدراتهم على خلق عوالم غريبة بأدوات بسيطة.
          النشاط الأوّل في هذا المجال كان مع السيّدة مارلين الخلّي وتلامذة الصفّ الأساسيّ السابع في المنهج الأميركيّ، وكانت النتيجة تميُّز الكتب التالية:
- "سامي في عيد الميلاد": تأليف: روان بو حبيب، والرسوم لريّا أيوب.  
- "الحمار والحصان" تأليف ورسم كايل فيكاني.
- "رقبة زقزقزة": تأليف: كايت العاقوري، والرسوم لرومي نهرا.

الثلاثاء، 16 ديسمبر، 2014

ندوة حول المياه (ضمن أنشطة "بالأخضر ننمو") - الصفّ الأساسيّ الثامن

تلامذة الصفّ الأساسيّ الثامن بعد ندوة حول المياه
مع مدير المرحلة المتوسّطة الأستاذ داني السويدي
والسيّدتين ريمونا بطرس ومي واكيم، والأستاذ روني شويري
والسيّدة ماري القصّيفي



اختارت مدرسة الحكمة هاي سكول "بالأخضر ننمو" Grow In Green)) شعارًا للسنة الدراسيّة 2014/2015. فرأى تلامذة الصفّ الأساسيّ الثامن، بإدارة الأستاذ روني شويري، أن يشاركوا في أنشطةٍ حول هذا الموضوع، عبر البحث في أزمة المياه في العالم ولبنان، محاولين الإضاءة على دور كلٍّ من الدولة والمواطن والجمعيّات الأهليّة.
 من المهمّ توضيح النقاط التالية عند التعريف بهذا النشاط:
1-    لم يعتد تلامذتنا على الحوار باللغة العربيّة مع ضيوف من خارج إطار المدرسة، فكان علينا أن نمرّنهم على ذلك مع أشخاص من الهيئتين الإداريّة والتعليميّة. فكانت البداية مع رئيسة قسم اللغة العربيّة، السيّدة ماري القصّيفي.
2-    عملنا على إخراج اللغة العربيّة من إطارها التقليديّ، فأرينا التلامذة كيف يمكن البحث والتنقيب عن المعلومات عبر شبكة الإنترنت.
3-    شجّعنا التلامذة على التعبير علنًا عن نتائج أبحاثهم، وكانت التجربة مدعاة قلق في البداية بالنسبة إليهم.
4-    حاولنا التركيز على التواصل الشفهيّ في العرض والحوار، من دون اللجوء إلى وسائل إيضاح مرئيّة ومسموعة.
5-    تمّ إطلاع التلامذة على صفحة "اسقيني مي من مي لبنان" على الفيسبوك، لدعمها وتشجيعها، وللتعرّف على آخر التحرّكات الداعمة لقضيّة المياه في لبنان.
6-    اعتبرنا أنّ هذا اللقاء تمهيديّ لنشاط أوسع وأشمل، يُعرض خلال الأسبوع الثقافيّ في أيّار.

7-    تمّت الإشادة خلال اللقاء بأداء التلامذة النشيد الوطنيّ بشكل راقٍ وواثق، وبارتدائهم الزيّ المدرسيَ الكامل. 

الأستاذ روني شويري، معلّم اللغة العربيّة في الصفّ الأساسيّ الثامن
والمشرف على تنظيم اللقاء







رسالة إداريّة رقم 4- الحروف الهجائيّة



الموضوع: الحروف الهجائيّة أو أحرف الأبجديّة

     حضرات الزميلات والزملاء في قسم اللغة العربيّة

     تحيّة وبعد،
     لا يمكن تعليم اللغة العربيّة قبل التأكّد من أنّ التلامذة يحفظون جيّدًا الحروف الهجائيّة (أحرف الأبجديّة)، بالترتيب وباللفظ السليم الكامل. وبقدر ما قد يبدو الأمر بسيطًا وغيرَ ذي أهميّة، غير أنّكم تعرفون، مثلي تمامًا، أنّ التلامذة لا يعرفون هذه الحروف ولا يجيدون لفظها.
    لذلك، أتمنّى عليكم، أن تخصّصوا حصّة أو أكثر، في الصفوف كلّها، حتّى الثانويّة منها،  لدرس هذه الحروف شكلًا ولفظًا ( ألف – باء – تاء ...). وسأسعى خلال زياراتي الصفوف للتأكّد من أن تلامذتنا باتوا متمكّنين من أوّل درس من دروس اللغة.
    وسيكون من المفيد والطريف أن نطلع المتعلّمين الكبار على حساب الجُمّل في التأريخ. وهو حساب الحروف الهجائيّة المجموعة في "أبجد هوّز حطي كلمن سعفص قرشت ثخذ ضظغ" ، إذ يُجعل لكلّ حرف فيه عددٌ من الواحد إلى الألف، بحسب ما يلي:
أبجد                                               هوز                                      حطي
ألف = 1                                         هـ = 5                                  ح = 8  
باء =  2                                         و = 6                                   ط = 9          
ج = 3                                           ز = 7                                   ي = 10         
د = 4                                                        
  
كلمن                       سعفص                     قرشت               ثخذ                      ضظغ
 ك = 20                س= 60                    ق= 100           ث = 500              ض= 800
ل = 30                  ع = 70                    ر = 200          خ= 600               ظ = 900
م = 40                   ف = 80                  ش = 300          ذ = 700               غ = 1000
ن = 50                   ص = 90                ت = 400          

    والشروط الواجب توافرها في حساب الجُمَّل هي:
1-    أن يتقدّم على ألفاظه كلمة "أرّخ" أو "أرّخوا" أو "أرّخته" أو "أرّخوه" أو "مؤرّخًا" أي كلّ ما له علاقة بالتأريخ.
2-    تُحسب الحروف على صورتها من دون مراعاة لفظها، فتحسب الألف المقصورة في كلمة "فتى" ياء، وتاء التأنيث تاء إذا كانت منقوطة وهاءً إذا كانت مجرّدة من النقط، والهمزة المنفردة لا تحسب...
3-    يحسب الحرف المشدّد حرفًا واحدًا.
4-    أن يكون للفظ معنى متعلّق بما قبله، ولا يكون مبهمًا أو معقّدًا...
5-    أن يكون التاريخ في بيت واحد من الشعر لا في بيتين.
     نموذج للشيخ ابراهيم اليازجي في رثاء شخص اسمه جريس (والأبيات أربعة موجودة على المدفن):
هذا ضريحٌ لشهمٍ في الورى عَلَمُ  / من أجلِ فرقتِه دمع الملا هطلا
لذا ثوى في مقامٍ به أرّخوا بهجَ / بشرى لجرجسَ  في دار العُلا دخلا
     فإذا جمعنا الأحرف بعد كلمة أرّخوا (بهج / بشرى لجرجسَ  في دار العلا دخلا) حصلنا على تاريخ الوفاة أي 1888.
     وقد انتشر هذا النمط من التأليف في عصر الانحطاط، ونجده بكثرة على الآثار والبيوت والكنائس والأديرة التي بنيت في تلك المرحلة...  

     شكرًا لتعاونكم!
رئيسة قسم اللغة العربيّة

ماري القصّيفي

رسالة إداريّة رقم 3 - عيدُ العلَم عيدٌ للعِلم والعَمَل


الموضوع: عيدُ العلَم عيدٌ للعِلم والعَمَل
   
      حضرات الزميلات والزملاء في قسم اللغة العربيّة، 

    اللغة العربيّة، بعيدًا عن التجاذبات السياسيّة، والميول الفكريّة، والاعتبارات القوميّة والتاريخيّة، لغةُ لبنان الرسميّة. وهي قبل كلّ ذلك، حاملة إرثنا الحضاريّ والفكريّ والأدبيّ والدينيّ. فهي لغة جبران خليل جبران وميخائيل نعيمة وأمين الريحاني، لا لغة العصر الجاهليّ فحسب، وهي اليومَ لغة أوديَتنا المقدّسة وجبالِنا الأبيّة، لا لغة الصحراء، وهي لغة الشيخ عبدالله العلايلي والأب ميشال الحايك الشعريّة قبل أن تكون لغتهما الدينيّة، لأنّ الموهبة الأدبيّة، حين توجد، تسبق معرفةَ المرءِ دينَه أو مذهبَه.
    بناءً عليه، أتمنّى عليكم أن تربطوا مفهوم هذه اللغة وتاريخها بعيدَي العلم والاستقلال، مع الإشارة إلى الجمع بين اللغة والهويّة، وبين دور الهويّة والتكوين النفسيّ للإنسان واستقراره العاطفيّ ووضوح أفكاره. من دون أن ننسى الحاجّة الماسّة، هذه السنةَ، لبثّ روح العِلم والعمل اللذين من دونهما لا يُرفَع عَلم ولا يصان وطن.
   ففضلاً عن النصّ الذي سنوزّعه عليكم وعنوانه "عَلم لبنان"، بهدف قراءته في صفوفكم وشرح مضمونه، (تجدونه مرفقًا بهذه المذكّرة)، نتمنّى أن تولوا الأمور التالية الأهمّية الملائمة:
1-  قراءة النشيد الوطنيّ في الصفوف كلّها وشرحه وصولًا إلى حفظِه، لذلك يجب البدء بذلك حالًا.
2-  تزيين الألواح الجداريّة، في الصفوف والممرّات، بقصائد وأغنيات وطنيّة، ولوحات تمثّل الوجه الجميل للبنان.
3-  تعليم التلامذة في الروضات والحلقتين الأولى والثانية قصائد وأغنيات من وحي المناسبة.
4-  إعطاء لمحة تاريخيّة موجزة عن المناسبة (فالاستقلال شأن وطنيّ عام، يعنينا كلّنا، وهو ليس حكرًا على مادّة أو معلّم أو يوم).
5-  ربط العَلم بموضوع "بالأخضر ننمو" الذي اختارته المدرسة ليكون محور العمل التربويّ لهذه السنة.

كلّ عام وأنتم بخير!
رئيسة قسم اللغة العربيّة

ماري القصيفي

رسالة إداريّة رقم 2 - توزيع المسؤوليّات في قسم اللغة العربيّة (2014)

                             
صفحة قسم اللغة العربيّة في كتاب المدرسة السنويّ
لعام 2014
(غاب عنها الأستاذ نسيب فغالي)
                     

                                                              الموضوع: توزيع المسؤوليّات في قسم اللغة العربيّة
                                                                        تشرين الأوّل 2014
حضرات الزميلات والزملاء
تحيّة وبعد،

             عطفًا على رسائل إداريّة سابقة، صادرة عن رئاسة القسم،
             وتوضيحًا لهيكليّة العمل وتوزيع الصلاحيّات،
             وفي إطار التشارك والتعاون لما فيه تحسين الأداء والتمرّس على تنسيق الدروس،
             أرغب في توضيح ما يلي:
1-    السيّدة ريمونا بطرس: منسّقة الدروس في المنهج الأميركيّ، والمشرفة بشكل مباشر على مراقبة المعلومات عبر مواقع المدرسة الإلكترونيّة، وممثّلة القسم في المكتب التربويّ التابع لمدارس الحكمة.
2-    الأستاذ روني شويري: منسّق العمل في الصفّين الأساسيّين السابع والثامن.
3-    الآنسة ألين الخوري حنّا: منسّقة العمل في الصفوف الأساسيّة السادسة والخامسة والرابعة.
4-    السيّدة هالة خوري: منسّقة العمل في الصفوف الأساسيّة الثالثة والثانية والأولى.
5-    السيّدة زينة ناضر: منسّقة العمل في الروضات والتمهيديّ.

وإنّي، إذ أشكر الزميلات والزملاء جميعًا على التعاون التامّ، أخصّ بالتقدير كلّ الذين أتيح لي حتّى الآن مراقبة عملهم عن كثب، من خلال حضور الصفوف أو متابعة الأنشطة، وهم:
-      السيّدة كارولين بو حيدر: لربطها التعلّم بالقضايا التربويّة والوطنيّة والثقافيّة.
-      الأستاذ نسيب فغالي: لكونه ساعد في إعداد دروس خاصّة لمساعدة التلامذة.
-      السيّدة مارلين الخلّي: لجهودها في المنهج الأميركيّ وحثّ التلامذة على التعلّم.
-      الآنسة ألين جمعة: لنشاطها في إعداد وسائل الإيضاح والألواح الجداريّة.
-      السيّدة رنا كوراني: لحماستها وحيويّتها في الصفّ.

             أتمنّى للجميع عملًا مثمرًا لما فيه مصلحة المتعلّمين.
رئيسة قسم اللغة العربيّة

ماري القصّيفي

رسالة إداريّة رقم 1 - عن موقع تواصل أون لاين

صفحة الاستقبال في موقع تواصل الإلكترونيّ


                                                               الموضوع: موقع تواصل الإلكترونيّ لتعلّم اللغة العربيّة
                                                          تشرين الأوّل 2014
     
     حضرات الزميلات والزملاء
     تحيّة وبعد،
             بعد انطلاقة موفّقة لسنة دراسيّة جديدة، أشكركم على المساهمة في تحقيقها وإنجاحها، أتوجّه إليكم بهذه المذكّرة للتأكيد على جملة أمور تتعلّق بموقع تواصل الإلكترونيّ:
1-    تولي إدارة المدرسة هذا الموقع أهميّة قصوى، وتفتخر بأنّها كانت من السبّاقين إلى تشجيعه وتبنّي العمل فيه.
2-    نال الموقع ثقة المركز التربويّ للبحوث والإنماء، وحاز شهادة تقدير منه سوف تنشر لاحقًا على موقع المدرسة.
3-    الموقع يطال لغاية الآن التلامذة من الصفّ الأساسيّ السادس إلى الصفّ الثانويّ الثالث، لكنّه بدأ العمل على الصفوف الأخرى. لذلك من المهمّ أن تتعرّفوا كلّكم على أسلوب عمله ومنهجيّته ونصوصه.
4-    يمكنكم الاستفادة من هذا الموقع لإعداد الاختبارات، والفروض، فضلًا عن أنّنا استفدنا منه لفروض العطلة الصيفيّة. ويمكن كذلك الاستعانة بمقالات الصحف المنشورة عليه والمناسبات السنويّة التي يذكّر الموقع بها وسوى ذلك من أبواب الثقافة والمعرفة، من أجل مناقشات هادفة مع التلامذة توسّع أفق تفكيرهم، وتضيف إلى مخزونهم اللغويّ والأدبيّ.
5-    يدفع التلامذة كلفة الاشتراك في هذا الموقع، لذلك من الملحّ أن يستفيدوا منه إلى أبعد حدّ، ولن يفعلوا ذلك إن لم يتمّ توجيههم وتشجيعهم.

        بناء على كلّ ذلك، وبعد أخذ الموافقة من حضرة الأب الرئيس، أطلب منكم مراعاة ما يلي:
1-  التأكّد من أنّ التلامذة صاروا قادرين على الدخول إلى الموقع، بعدما تمّ إدخال الجميع إليه. ولكن يجب تنبيه التلامذة إلى أنّ الدخول يتمّ عبر طريقتين:
أ – هناك من يدخل عبر رمز الدخول 7777 (وهم الأكثر عددًا)
ب – هناك من يدخل عبر رمز دخول خاصّ به، يصل إلى بريده الإلكترونيّ، ويستخدمه طوال الوقت.
2-  الانتباه إلى أنّ كلًّا منكم سيتحمّل مسؤوليّة عجز أيّ تلميذ عن الدخول إلى الموقع، وأيّ شكوى تصل إليّ من الأهل أو التلامذة، سأحوّلها مباشرة إلى حضرة الأب الرئيس.
3-  وجوب تخصيص حصّة كاملة للتأكّد من أنّ التلاميذ الجدد باتوا يعرفون كيف يستفيدون من الموقع.
4-  ضرورة أن يتعرّف المعلّمون غير المعنيّين مباشرة (أي الذين لا تستفيد صفوفهم بعد منه) على الموقع كي يكونوا على بيّنة من طريقة عمله وأهدافه.

     إني، إذ أجدّد شكري لكم، وثقتي بأدائكم وحرصكم على مصلحة المتعلّمين، أتمنّى أن يبقى التعاون قائمًا لما فيه خير الجميع.

رئيسة قسم اللغة العربيّة
ماري القصّيفي